قطاع شئون الدراسات العليا والبحوث

كلمة نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا

بسم الله الرحمن الرحيم

إن من دواعي ســروري وسعادتي أن أتقدم اليكم بأرق التحايا وأطيب الأماني بمناسبة إنشاء جامعة مدينة السادات. نظراً لأن الله سبحانه وتعالي قدر لنا أن نكون ضمن قيادات الجامعة في هذه الفترة الحرجة من انشاء الجامعة ولأن فاعلية نظم الدراسات العليا والبحث العلمي تمثل حجر الزاوية للوصول إلي الغايات العليا للتعليم العالي فانها لزاماً علينا تفعيل ما يرغب فيه كل مجتهد من علماء الجامعة من تذليل العقبات التي تواجههم وتوفير كافة السبل اللازمة للتشجيع والتحفيز لتحقيق الآمال وليرفعوا من شأن جامعتهم وتربيها بين جامعات العالم إن شاء الله. وتأتي أهمية النهوض بقطاع الدراسات العليا وتطوير مقررات وبرامج الماجستير والدكتوراه بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل وإحداث طفرة في البحث العلمي على قمة أولويات العمل بالجامعة، لذا فإن الجامعة ستعمل على إيجاد مصادر غير تقليدية لتمويل البحث العلمي. وستشهد المرحلة القادمة دفع وتطوير البحث العلمي وزيادة الانفتاح على الجامعات المحلية والعالمية والتعاون في مختلف المجالات خاصة في مجال تبادل الطلاب والأساتذة وإجراء الأبحاث ومنح الدرجات العلمية المشتركةوتعزيز القدرات التكنولوجية والعلمية وبناء قاعدة بحثية قادرة على التواصل مع المجتمع المدني علي كافة الأصعدة محليا واقليميا وعالميا. ومن هذا المنطلق أدعو كل الإخوة الزملاء الى أن نتكاتف جميعا سعياً نحو التغيير للأفضل لنلبى معاً طموحات وأحلام أبناء الجامعة ومصرنا الحبيبة.

 

أ.د/ رفاعي إبراهيم رفاعي

قطاع شئون الدراسات العليا والبحوث