أرشيف الأخبار

قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ينظم ندوه على هامش معسكر بعنوان ملامح الجمهورية الجديد والتحديات التي تواجهه الشباب
2021-08-31 09:28:31

قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ينظم  ندوه على هامش معسكر بعنوان ملامح الجمهورية الجديد والتحديات التي تواجهه الشباب

تحت رعاية الاستاذ الدكتور أحمد بيومي رئيس الجامعة وبحضور الاستاذ الدكتور خالد جعفر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والاستاذ الدكتور  شريف محمد علي - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الاستاذ الدكتور عبد الحميد شاهين عميد كلية التجاره عقد ندوه على هامش معسكر بعنوان ملامح الجمهورية الجديده والتحديات التي تواجهه الشباب (الارهاب والتطرف) بمقر كلية الحقوق- جامعة مدينة السادات وفى حضور حشد كبير من طلاب كليتى الحقوق والتجاره
 وذالك  اليوم الاثنين الموافق 30/8/2021 والقى محاضره  اللوء/ عبد الوهاب الراعي – استاذ الادارة بالاكاديميات العسكرية والشرطة و بحضور ا.د/ ايمان عرفة -وكيل كلية الحقوق للدراسات العليا والبحوث نيابة عن ا.د/سحر إمام عميد الكليه، والشيخ أحمد الفقي – وكيل وزارة الاوقاف بمدينة السادات، ود/ اشرف مهنا - مدرس القانون كما شارك في الندوة عديد من اساتذة الجامعة. . 
واستهل الندوه ا. د/ايمان عرفة بالترحيب بنواب رئيس الجامعه والضيوف ولقد القى كلمته كلا من ا.د/شريف محمد الذى اكد على اهمية مواجهة التطرف ومبادرات القياده السياسيه وتلى ذالك كلمة نائب رئيس الجامعه لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والذى اكد فيها على الانطلاقه التى شهدتها الجمهوريه الجديده والتحديات التي تواجه الدوله والشباب بصفه خاصه الذى يتمتع بتفرده عن شباب العالم وقدراته التى يستطيع اثبات قدراته فى جميع الظروف ونوه سيادته عن اهمية مبادرة رئيس الجمهوريه "حياه كريمه" وتبنى جامعة مدينة السادات المبادره فى كل قرى مركزى اشمون والشهداء فى المرحله الاولى للمبادره
    وأشارت في حديثها الدكتورة / سحر عبد الستار خلال الكلمة التي القاها نيابة عنها ا.د/ حمدي محمد  حسنين-استاذ القانون الجنائي بكليه الحقوق عن ظهور ظاهرة الارهاب والتطرف ودور أجهزة الدولة في مكافحتها وعلي الاخص دور الجامعة في تنمية الفكر وتوعية الطلاب لمواجهة هذا الفكر المتطرف حتي تنعم الدولة بالآمن والاستقرار. 
    كما اشار اللواء "الراعي" في كلمتة عن دور التنمية والمشروعات القومية في مواجهة الارهاب والحد من التطرف ، وان مواجهة الارهاب ليس دوراً أمني فقط ولكن ما يتحقق من مشروعات تنموية عملاقة في جميع المجالات له تأثير ايجابي حالي ومستقبلي علي عملية التنمية المستدامة والحد من كافة التحديات ومنها التطرف والارهاب.وكما اشار الي مجهودات الدولة المصرية خلال السبع سنوات الاخيرة مجهودات ضخمة في مواجهة الارهاب اشادت بها كافة المنظمات العالمية والدولية الكبري .
وفي نهاية الندوة سلم الحضور شهادات تقدير للطلاب المشاركين في المشاريع التنمويه لمبادرة حياة كريمة. مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة جائحة كورونا بالمدرج