أرشيف الأخبار

المؤتمر الدولي الثالث لجمعية إدارات ضمان الجودة «الرقمنة وضمان جودة التعليم العالي»
2021-10-04 11:42:19

المؤتمر الدولي الثالث لجمعية إدارات ضمان الجودة «الرقمنة وضمان جودة التعليم العالي»

استضافت جامعة مدينة السادات  المؤتمر الدولي الثالث لجمعية إدارات ضمان الجودة «الرقمنة وضمان جودة التعليم العالي» في الفترة 2-3 أكتوبر2021م   برعاية معالي الأستاذ الدكتور/ خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي بمصر.

والذي تم عقده  من خلال جمعية إدارات ضمان الجودة باتحاد الجامعات العربية بالمشاركة مع مركز ضمان الجودة والتطوير المستمر بجامعة مدينة السادات.

و ترأس المؤتمر معالي الأستاذ الدكتور/ عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية و معالي الاستاذ الدكتور / أحمد بيومى - رئيس جامعة مدينة السادات ومقرر المؤتمر السيدة الدكتور/ ماجدة محمد رفعت أبو الصفا - أمين عام جمعية إدارات ضمان الجودة ومدير مركز الجودة والتطوير المستمر بجامعة مدينة السادات. ن

 وظم المؤتمر الأمانة العامة لجمعية إدارات ضمان الجودة وفريق مركز ضمان الجودة ومجموعة متميزة من أعضاء هيئة التدريس بجامعة مدينة السادات، وعقد على هامش المؤتمر الاجتماع الرابع لمجلس جمعية إدارات ضمان الجودة، والبرنامج التدريبي" إعداد المقيم الخارجي طبقا لمعايير اتحاد الجامعات العربية"

     وقد شارك في المؤتمر العديد من الدول العربية مثل: الأردن وسوريا وليبيا والصومال وممثلين للجامعات المصرية الحكومية والخاصة ومؤسسات حكومية وشركات خاصة مما أثرى الفاعليات والمناقشات.

    ووضع المؤتمر هدفاَ محدداً هو: تأصيل آليات رقمنة العملية التعليمية في إطار تطبيق نظم ضمان الجودة؛ لإحداث تكامل وانسجام التعليم التقليدي والإلكتروني؛ بما يحقق مخرجات التعلم المستهدفة، واكساب المتعلم جدارات تقود سوق العمل إلى مستقبل أفضل لأمتنا العربية.

من خلال المحاور التالية:

  • أنظمة وأساليب التعلم الإلكتروني الذكية.
  • الجودة التكنوقراطية وتلبية احتياجات المجتمع.
  • تطبيق نظم الجودة الثلاثية النوعية (التصميم والأداء والمخرجات).
  • تقييم تطبيق معايير التعلم عن بعد، وجودة المقررات الإلكترونية
  •  قياس أثر تحقق المخرجات للتعليم التقليدي والتعلم الرقمي (دراسات مقارنة)
  • فاعلية ميكنة تقييم واعتماد البرامج الأكاديمية والمؤسسات.

 

      وقد ناقش المؤتمر: التجارب العربية في مجال الرقمنة خاصة فى مصر وليبيا وسوريا والأردن، كما ناقش: الرقمنة وصناعة مستقبل الجامعات، وصناعة الجامعات الذكية وكيفية بناء منظومة تعليم إلكتروني، وكذلك ضمان جودة الأداء المؤسسي، وبخاصة التجربة المصرية فى مجال الرقمنة وضمان جودة الأداء المؤسسى، مع عرض نموذج لإستيفاء معايير التعليم العالي في ضوء الرقمنة.

        وفى اليوم الثاني تمت مناقشة الأبحاث المقبولة في المؤتمر، وانتهى بالتوصيات التالي:

  1. سرعة إصدار دليل معايير اعتماد البرامج الأكاديمية المحدث.
  2. الاستفادة من التجارب العالمية والعربية في تطبيق الرقمنة لإعداد نموذج موحد يكون قابلا للتطبيق بالمؤسسات التعليمة في الوطن العربي.
  3. السعي لبناء أنظمة إدارية وتعليمية إلكترونية ذكية بالتعاون مع المناطق التكنولوجية وشركات القطاع الخاص في هذا المجال بالوطن العربي.
  4. إعداد دراسات لتقييم مدى الاستفادة من تجربة التعليم الهجين والتعليم الإلكتروني في ظل جائحة كورونا في الجامعات العربية.
  5. إعداد معايير موحدة لجودة المقررات الإلكترونية، والكتاب الإلكتروني.
  6. دراسة النموذج المقدم ضمن فاعليات المؤتمر لاستيفاء معايير اعتماد مؤسسات التعليم العالي في مصر لإثرائه وإقراره وطرحه للتطبيق.
  7. الاستفادة من دراسة تقييم تجربة ميكنة إجراءات المراجعة والاعتماد التي قدمت ضمن فاعليات المؤتمر.
  8. إعداد نموذج موحد لقياس عمليات الرقمنة في مؤسسات التعليم العالي.
  9.  طرح الإطار المقترح ضمن أبحاث المؤتمر لدور حوكمة تكنولوجيا المعلومات في الحد من مخاطر الهجمات السيبرانية على وزارات التعليم العالي العربية.
  10. الاستفادة من طرح الإطار المقترح ضمن أبحاث المؤتمر والخاص بالاستفادة من التطبيقات الرقمية المتطورة في إدارة منظومة السلامة والصحة المهنية على وزارات التعليم العالي العربية.
  11. الاستفادة من الخدمات التي تقدمها جمعية إدارات ضمان الجودة اتحاد الجامعات العربية في مجالات الاستشارات وتقديم الدعم الفني والتدريب.
  12. تفعيل وثيقة أخلاقيات المراجع الخارجي.
  13. تدشين المجلة الدولية لضمان جودة التعليم والاعتماد والتي تصدرها جمعية إدارات ضمان الجودة بالتعاون مع مركز ضمان الجودة.
  14. دعم انطلاق قناة اليوتيوب (ضمان جودة التعليم والاعتماد) لتكون نافذة إعلامية و دعائية للجمعية.